النادي الصيفي

المشاركة المجتمعية

النادي الصيفي

إن غاية التربية والتعليم تمكين الإنسان من بلوغ أفضل ما تكنه منه قدراته ، كي يكون مواطنـًا صالحـًا متوازنـًا ، واعيـًا ومدركـًا لما يحيط به ، منتميـًا لوطنه ونافعـًا لذاته ومجتمعه ، ومؤمنـًا بالتعاون والعدالة والتسامح واحترام الرأي الآخر،  ولكي يكون كذلك لا بد من رعاية قدراته ومواهبه والاهتمام بجوانب شخصيته ؛ العقلية والروحية والوجدانية والجسدية وتربيته على مبادئ الدين الحنيف وتعليمه كيف يتعلم وتنشئته على مثل الأمة وقيمها ، وعلى التفكير العلمي والموضوعية ، ومتابعة المعارف والعلوم ذاتيا ، وتطوير نفسه طوال عمره ،استجابة للتربية المستديمة واقتصاد المعرفة، من أجل تحقيق ذاته وخدمة مجتمعه .